الأمانة الوطنية
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 دخول مدرسي جديد بوزير جديد ومشاكل قديمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجيب
Admin
avatar


مُساهمةموضوع: دخول مدرسي جديد بوزير جديد ومشاكل قديمة   السبت سبتمبر 08, 2012 9:36 pm

دخول مدرسي جديد بوزير جديد ومشاكل قديمة
تلاميذ الابتدائي لا يملكون مؤهلات القراءة والكتابة


أكدت، النقابة الوطنية لعمال التربية، أنه حان الوقت لإلغاء الصعود التلقائي لكافة تلاميذ السنة أولى ابتدائي، على اعتبار أن هذا الإجراء لن يعبر عن المستوى الحقيقي للتلاميذ، ولن يسمح لهم بمواصلة مسارهم التربوي. كما طالبت بضرورة العودة لنظام التدريس القديم وهي ست سنوات في الابتدائي و3 سنوات في المتوسط.

ووجهت، النقابة الوطنية، عشية الدخول المدرسي 2012 / 2013، نداء عاجلا إلى وزير التربية الوطنية الجديد بابا احمد عبد اللطيف - الذي سيعطي اليوم إشارة انطلاق الموسم الدراسي 2012 / 2013 من العاصمة - تطالبه بضرورة إلغاء الإجراء الذي ظل معتمدا طيلة سنوات، ويتعلق بالصعود التلقائي لكافة تلاميذ السنة أولى ابتدائي، حيث أكد الأمين الوطني المكلف بالتنظيم على مستوى النقابة الوطنية لعمال التربية، قويدر يحياوي في تصريح لـ"الشروق"، أن السماح لكافة التلاميذ بالانتقال إلى السنة ثانية ابتدائي من دون إعادة سيؤثر مستقبلا على تمدرسهم، ومن ثمة فإنه لا يمكن أن نقيم المستوى الحقيقي للتلاميذ، خاصة في المراحل التعليمية المستقبلية كالمتوسط والثانوي.

وأشار، المكلف بالتنظيم، أن السنة أولى ابتدائي تعد القاعدة الأساسية في التعليم الابتدائي، لأنه على أساسها يبنى المستوى الحقيقي للتلميذ، لكي يمكنه مواصلة مساره التعليمي، مؤكدا أن العديد من تلاميذ السنة أولى ابتدائي لا يملكون حتى المكتسبات القبلية للقراءة والكتابة، ومع ذلك فهم يضمنون الانتقال إلى السنة ثانية ابتدائي.

وطالبت النقابة، على لسان مكلفها بالتنظيم، بإلغاء الدورات الاستدراكية التي تنظم سنويا لفائدة تلاميذ السنة ثانية، ثالثة والخامسة ابتدائي، وكذا الموجهة لتلاميذ السنة ثانية وثالثة متوسط والسنة ثانية ثانوي، معتبرا أن هذه الدورات تقلص إلى حد كبير من ظاهرة "التسرب المدرسي"، لكنها لن تعبر عن المستوى الحقيقي للتلاميذ الذين يخفقون لدى وصولهم إلى السنة ثالثة ثانوي.

وفي نفس السياق، دعا محدثنا، الوزير الجديد بضرورة الرجوع إلى نظام التدريس وهو ست سنوات في الابتدائي بدل 5 سنوات، على اعتبار أن تلاميذ السنة خامسة ابتدائي ينتقلون إلى السنة أولى متوسط وهم صغار في السن ومن ثمة يجدون صعوبة كبيرة في التعامل مع عالم جديد والتأقلم مع محيطهم الجديد. مع العودة إلى 3 سنوات في الطور المتوسط بدل 4 سنوات، مؤكدا بأنه كلما تم تمديد سنوات الدراسة في الطور الابتدائي فإن التلميذ سيحصل على كافة المكتسبات القبلية التي تمكنه من مواصلة مشواره الدراسي من دون تعثر.

وبخصوص نسبة الإعادة، كشف الأمين الوطني، أن النسبة ترتفع في الطور الثانوي لاسيما تلاميذ السنة ثالثة ثانوي، في حين تكاد تنعدم بالطور الابتدائي والمتوسط، وأحسن دليل هو نتائج امتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية وشهادة المتوسط، حيث تصل سنويا إلى 99 بالمائة، ومن ثمة فالنسبة ترتفع سنويا بالسنة ثالثة ثانوي على اعتبار أن التلاميذ يصطدمون بشهادة البكالوريا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دخول مدرسي جديد بوزير جديد ومشاكل قديمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النقابة الوطنية لعمال التربية :: المنتدى العام-
انتقل الى: