الأمانة الوطنية
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 بن بوزيد لم يستبعد اعتماد المقترح : تحويل إنجاز وتسيير الابتدائيات للبلديات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوفي

avatar


مُساهمةموضوع: بن بوزيد لم يستبعد اعتماد المقترح : تحويل إنجاز وتسيير الابتدائيات للبلديات   الجمعة يناير 21, 2011 6:06 pm



أبلغ وزير التربية الوطنية السيد أبو بكر بن بوزيد، أول أمس الخميس، أعضاء لجنة الشؤون القانونية بالمجلس الشعبي الوطني استعداد الحكومة للتجاوب مع مطلب تحويل الميزانية المخصصة للتكفل بإنجاز وصيانة المدارس الابتدائية وإطعام التلاميذ إلى حساب البلديات.

وناقش الوزير، أول أمس، في جلسة عقدتها لجنة الشؤون القانونية برئاسة النائب حسين خلدون نص المادة 127 من مشروع قانون البلدية الخاصة بإنجاز مؤسسات التعليم الابتدائي وإنجاز وتسيير المطاعم المدرسية.

وحول مضمون الجلسة التي دامت قرابة ساعتين قال السيد خلدون في لقاء بمكتبه، أول أمس، إن السيد بن بوزيد تجاوب مع مقترح اللجنة بتحويل الأرصدة المالية التي تخصصها الدولة سنويا لإنجاز وصيانة المدارس الابتدائية والإطعام المدرسي لصالح البلديات بدل توزيعها على قطاعات أخرى وبالأخص مديريات التربية بالولايات، وذلك من منطلق أن مصالح البلدية تملك معطيات دقيقة حول حاجة أي إقليم من رقعتها إلى مؤسسة للتعليم الابتدائي وفق النمو الديمغرافي فيها، لكن المتحدث ذكر بأن أي اقتراح يأتي من البلدية لإنجاز مدرسة أو مطعم مدرسي يجب أن يدرج في سياق الخريطة المدرسية الوطنية.

ورأت اللجنة أن نص المادة 127 من المشروع المعدل لقانون البلدية والتي تشير إلى تكليف البلديات في ''حدود إمكانياتها'' بإنجاز مؤسسات التعليم الابتدائي تتناقض مع واقع كثير من البلديات وترك الصياغة مثلما جاءت في نص هذا المشروع سيؤثر مباشرة على مسألة توفير المدارس الابتدائية من منطلق أن غالبية المجالس الشعبية البلدية تعاني عجزا ماليا.

وترى اللجنة أنه يجب أن تخضع عملية إنجاز المدارس الابتدائية لعوامل الكثافة السكانية بالدرجة الأولى، ويتعين على الدولة تمكين البلديات من الإمكانيات المالية التي تتيح لها الالتزام بأحكام المادة الجديدة.

وبالنسبة للجنة الشؤون القانونية بالمجلس الشعبي الوطني التي اقتربت من الانتهاء من دراسة مشروع قانون البلدية الجديد فإن تعديل نص المادة 127 على نحو يلزم البلديات بإنجاز المدارس والمطاعم سيؤدي بالضرورة إلى إشراك الجماعات المحلية في إعداد الخريطة المدرسية الوطنية من منطلق معرفتها الدقيقة لاحتياجات المواطنين محليا.

وأوضح رئيس اللجنة السيد حسين خلدون أنه إضافة إلى تعديل مضمون المادة السالفة الذكر بشكل يضمن انسجامها ومنح البلدية صلاحيات واسعة في مجال التعليم الابتدائي فمن المنتظر أن يتوج تقريرها بتوصية لإدخال تعديلات على قانون المالية المقبل بشكل تصب فيه كل المخصصات المالية الموجهة للمدارس الابتدائية والموزعة على وزارات التربية والداخلية والتضامن الوطني في ميزانية البلديات للتكفل بمهمة إنجاز وصيانة وإطعام المتمدرسين ونقلهم.

وللعلم فإن القانون المعمول به ينص على أن البلديات هي التي تشرف على إنجاز وتسيير الابتدائيات والمطاعم المدرسية، عكس الإكماليات والثانويات التي تشرف عليها مديريات التربية بالولايات.

وجاءت اقتراحات لجنة الشؤون القانونية بخصوص تمكين البلديات من الاعتمادات المالية الكافية لتسيير الابتدائيات والمطاعم مناقضة لتوجه آخر عبرت عنه عدة أطراف تطالب بتحويل عملية الإنجاز والتسيير لمديريات التربية تماما مثلما هو معمول به بالنسبة للإكماليات والثانويات، ومرد هذا المطلب هو الوضعية الكارثية لبعض الابتدائيات، والسبب في ذلك العجز المالي الذي تعاني منه تلك المجالس الشعبية البلدية، وهو ما أدى بالحكومة سنة 2008 إلى مسح 32 مليار دينار من ديونها.

ودافع السيد خلدون عن مقترح منح البلديات الإمكانيات المادية الضرورية التي تسمح لها بإنجاز الابتدائيات والمطاعم وصيانتها، وذكر أن المخاوف بحدوث تلاعب بالمال العام لا تجد مبررا لها في ظل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة في سياق الحفاظ على المال العام منها على وجه الخصوص تعيين مراقبين ومحاسبين ماليين على مستوى كل المجالس البلدية.

وعلى صعيد آخر، استغل بعض أعضاء لجنة الشؤون القانونية فرصة تواجد السيد بن بوزيد بينهم لطرح بعض الانشغالات المتعلقة بتسيير المدارس والمطاعم وتساءلوا في هذا السياق عن الفارق الكبير بين ثمن الوجبة في المطاعم المدرسية مقارنة بالمطاعم الجامعية، حيث تقدر الوجبة بالمدارس بـ35 دينارا في حين لا تتجاوز 2,1 دينار بالمطاعم الجامعية.

2011/01/21



عدل سابقا من قبل الوفي في السبت يناير 22, 2011 12:01 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوفي

avatar


مُساهمةموضوع: سحب‭ ‬الاعتمادات‭ ‬المالية‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬وإلحاقها‭ ‬بحصص ‬المجالس‭ ‬البلدية‭ ‬   الجمعة يناير 21, 2011 11:00 pm

[

بموجب تعديل المادة 127 من مشروع قانون البلدية تحويل الاعتمادات المالية من وزارة التربية الوطنية إلى المجالس البلدية بغرض تمكينها من تشييد المدارس الابتدائية وتجهيزها والتكفل بالنقل المدرسي والإطعام، وإنجاز كافة أعمال الصيانة الخاصة بهذه الهياكل، فضلا عن‭ ‬منح‭ ‬البلديات‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬تسيير‭ ‬تلك‭ ‬المنشآت‭.‬

وأثار رئيس لجنة الشؤون القانونية بالمجلس الشعبي الوطني حسين خلدون في لقائه أول أمس بوزير التربية أبوكر بن بوزيد ملف إسناد مهمة تشييد المدارس الابتدائية للبلديات، مصرا على ضرورة إثراء محتوى المادة 127 من مشروع قانون البلدية، بما يجعل البلديات ملزمة بإنشاء وتسيير المدارس الابتدائية، من خلال تدعيمها بالإمكانات المالية والمادية، وتنص المادة ذاتها على ما يلي: "في حدود إمكانياتها تتخذ البلدية وطبقا للقانون والتنظيمات السارية المفعول كافة الإجراءات قصد انجاز مؤسسات التعليم الابتدائي طبقا للخريطة ا
لمدرسية الوطنية وضمان‭ ‬صيانتها،‭ ‬وكذا‭ ‬انجاز‭ ‬وتسيير‭ ‬المطاعم‭ ‬المدرسية‭ ‬والسهر‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬ضمان‭ ‬توفير‭ ‬وسائل‭ ‬نقل‭ ‬التلاميذ‮"‬‭.‬

ووجهت لجنة الشؤون القانونية دعوة لوزير التربية بغرض إثراء المادة 127 من مشروع القانون ذاته، وتم الاتفاق على ضرورة تكليف البلديات بإنشاء المدارس الابتدائية مادامت الخريطة المدرسية التي يتم تحيينها سنويا تتضمن استحداث هياكل جديدة لامتصاص العدد المتزايد للتلاميذ، وتم اقتراح تحويل الاعتمادات المالية من وزارة التربية الوطنية مباشرة باتجاه البلديات، خصوصا التي تعاني عجزا، مع إدراجها ضمن مخطط التنمية للبلدية، إلى جانب تمكين تلك المجالس من تسيير الهياكل المدرسية، إضافة إلى ضمان الإطعام والنقل المدرسي والصيانة والتدفئة
‭.‬
وأبدى من جهته وزير التربية أبو بكر بن بوزيد تفهمه لهذا الاقتراح، في انتظار أن تقوم لجنة الشؤون القانونية برفع توصية للحكومة لإدراج مادة جديدة ضمن قانون المالية المقبل، تمنح للمجالس البلدية مسؤولية تشييد المدارس الابتدائية وتسييرها، مضيفا بأن البلديات تتولى‭ ‬تسيير‭ ‬الابتدائيات،‭ ‬وكذا‭ ‬المطاعم‭ ‬المدرسية‭ ‬الملحقة‭ ‬بها،‭ ‬كما‭ ‬تتولى‭ ‬مهمة‭ ‬توفير‭ ‬اليد‭ ‬العاملة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬لتلك‭ ‬المطاعم،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬إنجاز‭ ‬عمليات‭ ‬الترميم‭. ‬

من‮ ‬جهتها‭ ‬حرصت‭ ‬لجنة‭ ‬الشؤون‭ ‬القانونية‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬أن‭ ‬يتماشى‭ ‬إنجاز‭ ‬الهياكل‭ ‬المدرسية‭ ‬مع‭ ‬الكثافة‭ ‬السكانية

2011/01/21


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوفي

avatar


مُساهمةموضوع: خلال استماع لجنة الشؤون القانونية للوزير بن بوزيد : البرلمان يطلب توسيع تدخل البلديات في تسيير الابتدائيات   السبت يناير 22, 2011 12:04 pm



استمعت لجنة الشؤون القانونية بالمجلس الشعبي الوطني صبيحة أول أمس الخميس، لوزير التربية الوطنية أبوبكر بن بوزيد في إطار دراستها لمشروع قانون البلدية المقرر عرضه للمناقشة العامة في الدورة الربيعية للمجلس الشعبي الوطني. وقالت اللجنة في بيان لها إن النقاش تناول أحكام المادة 127 من القانون الجديد والتي تخص صلاحيات البلديات في مجال إنجاز مؤسسات التعليم الابتدائي وتسيير المطاعم المدرسية وتوفير النقل للتلاميذ.

واقترح رئيس اللجنة حسين خلدون في النقاش، ضرورة تحويل الاعتمادات المالية المخصصة لبناء المدارس للبلديات مباشرة، للاستجابة لمتطلبات المادة المذكورة وخصوصا في أن كثير من المجالس المحلية محدودة التمويل فضلا عن تفاوتها بسبب مواقعها جغرافيا. وتنص المادة 127 من المشروع ''في حدود إمكانياتها تتخذ البلدية وطبقا للقوانين والتنظيمات السارية المفعول كافة والإجراءات قصد إنجاز مؤسسات التعليم الابتدائي طبقا للخريطة المدرسية وضمان صيانتها وإنجاز وتسيير المطاعم المدرسية والتأكد من ضمان توفير وساءل نقل التلاميذ.
ورأت اللجنة أنه من الضروري أن يكون إنجاز المدارس الابتدائية مراعيا للكثافة السكانية في إشارة إلى منح البلديات الحق في تحديد حاجياتها من المدارس، بدل مديريات التربية التي تتولى العملية عن طريق مفتشي التربية.

واعتبر رئيس اللجنة أن رئيس البلدية أدرى بحاجيات إقليمه بناء على تطور النمو السكاني والمواليد الجدد.
ووفق مصادر من اللجنة فقد أبدى وزير التربية تفهمه لمقترحات اللجنة مشيرا إلى القرار بيد النواب في هذا الخصوص في إشارة إلى استعداد وزارته القبول بأي إجراء في هذا الخصوص، من خلال تعديل قانون المالية والتنصيص صراحة على تحويل الأرصدة الممنوحة للوزارة والقطاعات الوزارية التي تتدخل مباشرة في تمويل المدارس وتجهيزها أي الداخلية والتضامن الوطني إلى ميزانية البلديات وإدراجها تحت بند المخطط البلدي للتنمية.

ووفق مصادر من اللجنة فإن الإصلاح الذي تقترحه اللجنة جاء استجابة لمطالب رؤساء المجالس البلدية الذين تمت استشارتهم من اللجنة، واشتكوا من أن انعدام الموارد المالية يعقد مهمة المجالس البلدية في ضمان إنجاز المدارس وصيانتها وكذا التكفل بالمطاعم المدرسية. وتتجه اللجنة لتضمن تقريرها التمهيدي والتكميلي مقترحا للحكومة وللنواب وخصوصا لجنة المالية بمراجعة طريقة صرف الميزانية المخصصة لإنجاز المدارس وتوفير النقل والإطعام في المدارس الابتدائية لصبها مباشرة في ميزانية البلديات وليس في ميزاينة الوزارات الثلاث التي تتدخل وهي التربية والداخلية والتضامن الوطني.

الجمعة 21 يناير 2011 | الوطني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بن بوزيد لم يستبعد اعتماد المقترح : تحويل إنجاز وتسيير الابتدائيات للبلديات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النقابة الوطنية لعمال التربية :: ساحة التعليم الابتدائي-
انتقل الى: