الأمانة الوطنية
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قف إنه المعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوفي

avatar


مُساهمةموضوع: قف إنه المعلم    الإثنين يناير 17, 2011 7:35 pm



قال الشاعر: (قف للمعلم ووفه التبجيلا * كاد المعلم أن يكون رسولا)


نعم : إن للمعلم في شتى مراحل التعليم دورا فعالا في الارتقاء بالعملية التعليمية ، والتربوية والتي بدورها تسهم في بناء الوطن وتقدمه , وترفع مستوى الوعي لدى الإنسان ، وتنير العقول فبالتعليم تتقدم الشعوب وترتقي الأمم .. لذلك يجب علينا أن نغرس في أولادنا منذ الصغر حب واحترام صروح العلم ، والمعلمين والعلم ذاته فلقد أدركت اليوم قيمة ما كان يقوله والدي للمعلم الذي كان يعلمنا القرآن الكريم أنا وإخواني , كان والدي رحمه الله يقول Sadيا شيخ أحمد لا أوصيك في تأديب الأولاد فقط سلم العيون فيهم أي إذا احتاج الأمر في صالح تأديبهم فاضربهم ولا تؤذ عيونهم فقط) وكان أحيانا يقول : (إذا قلوا أدبهم فاقلع أعينهم بشوك) فهذه عبارات مجازية يستخدمها آباؤنا وأجدادنا من أجل حث الأبناء على التحلي بالأدب واحترام الأب والمعلم ومن هم أكبر منه وخاصة حين تواجدهم في أماكن التعليم ؛ لأن التربية قبل التعليم وإلا لماذا يقال Sadوزارة التربية والتعليم) ولم نقل التعليم والتربية , ولحكمة الأسلاف ما كان والدي يقول : لمعلمنا لا أوصيك في تعليم الأولاد , لماذا ؟؛ لان الأدب هو أول مراتب التعليم, لذلك انغرس في نفوسنا احترام المعلم وكنا عندما نعود إلى البيت ويبدأ والدي بالسؤال عن تحصيلنا العلمي كان يردد عبارته : لقد أوصيت معلمكم أن يسلم عيونكم فقط إذا قل أدبكم .. فهناك دور المعلم وهنا دوري أنا , أما اليوم لا أحد منا يوصي أبناءه باحترام المعلم وأماكن تحصيل العلم , لذلك تجد أن بعض الطلاب يتطاول على معلميه وخاصةً الذكور بألفاظ غير لائقه , وبعضهم قد يعتدي على زملائه بالضرب وبعضهم وصلت به الوقاحة إلى الاعتداء على معلمه, فمهما كان الأمر يبقى ذاك طالب وذاك معلم ذا فضل ولقد روى لي أحد المعلمين قصة آلمتني كثيرا ، وهي أن معلما في السنة الأخيرة من دراسته الجامعية ، كان عنده تدريب عملي في أحد المدارس ، وبينما كان المعلم المتدرب في الفصل قام أحد الطلاب واعتدى على زميل له في الفصل بالضرب وبادر المعلم بفك الصراع بينهم , وضرب المعتدي قليلا على كتفه ، فما كان منه إلا أن ذهب مع والده واشتكي المعلم في الادعاء العام وألبسه قضية وهو مازال قيد التخرج ؛ ولم يتوظف بعد .. وانصدم هذا المعلم , وانهدم مستقبله ومات حلمه بأن يصبح معلما وضاعت سنوات دراسته .. وخسر الوطن كادرا من معلمي المستقبل .. وذهب هذا المعلم بعد هذه الحادثة ليعمل في القطاع الخاص وفي غير تخصصه .. فما ذنب هذا المعلم ؟ هل ذنبه أنه تواجد في وقت هذه المشاجرة أم ذنبه أنه قام بما سوف يقوم به أي معلم وأي مرب وأي أب؛ فمهما كان هذا الطالب صاحب حق فهو الغلطان ، كان الأجدر به على الأقل أن ينتظر خروج المعلم من الفصل , فأي معلم وأي مرب لن يسمح بتعارك الطلاب أمامه، ما دوره هو إذن أليس التربية قبل التعليم ؟ لذلك نحتاج النظر في حق المعلم.. فنحن لا ننادى بالعنف ضد الطلاب , بل الاحترام المتبادل بين الطالب والمعلم.. وللمعلم الأولوية في ذلك لماذا لأنه معلمي فقال شاعر أو حكيم : "من علمني حرفا صرت له عبدا " و"الوقاية خير من العلاج" أي يجب علينا أن نعلم أبناءنا احترام المعلم وصروح العلم من أجل مصلحتهم في المقام الأول .. فأي طالب لا يحترم معلمه ولا قوانين الدراسة في أي مرحلة من مراحل التعليم فلن يفلح في التحصيل الجيد وكلنا يعرف تلك القاعدة عكس الطالب الذي يحترم معلميه ويحترم مدرسته ويهتم بواجباته ودروسه فهذا الأخير يكون جيد التحصيل والخلق , والخلق جانب مهم في الحياة في جميع الأماكن وفي شتى مراحل العمر ,فتحلا بالأخلاق مع معلمك.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قف إنه المعلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النقابة الوطنية لعمال التربية :: ساحة التعليم الابتدائي-
انتقل الى: